10 أسباب أنصحك بأن تكون مُدوِّن

الحقبة الذهبية

في فترة سابقة كانت المنتديات والمدونات المصادر الوحيدة والأساسية للتصفح في الإنترنت وذلك قبل بداية انتشار الشبكات الاجتماعية، والكثير ممن عاصروا وشاركوا في تلك الحقبة يتفقون على أن اثراء المحتوى والفائدة من هذا الإثراء كان أقوى واستفاد منه الكثير 🔗 كما يمكنك قراءة هذه التغريدة والتعليقات في ذلك، أما الآن فمع انتشار الشبكات الاجتماعية هناك العديد من العيوب التي تمنع هذا الثراء في المحتوى.

ولا أعيب بالشبكات الاجتماعية إجمالاً، بل أعيب بوجود مشاكل جوهرية تتعلق بإثراء المحتوى القيّــم والمتكامل.

🚫 عيوب ومشاكل الشبكات الاجتماعية في اثراء المحتوى

  • تويتر محدودية النصوص وعدم امكانية سردها بشكل منسق، وفترة بقائها أقل حيث تضيع مع كم التغريدات الهائل.

  • انستقرام يعتمد على الصور والمقاطع أكثر، والنص يصعب البحث فيه، لا يتخذ كوسيلة محتوى فاهتمام واهداف مستخدميه مختلفة.

  • سناب شات المحتوى غير نصي ولا يمكن البحث عنه، ويتم حذفه خلال فترة قصيرة.

وباقي الشبكات الاجتماعية تدور حول نفس العيوب والمشاكل.

أنواع المحتويات

📹 محتوى مرئي

🔈 محتوى مسموع

📄 محتوى نصي

📄 المحتوى النصي مهم التركيز فيه والاستفادة منه أكثر، خصوصاً إذا كان المحتوى لا يتطلب عرض فيديو بالدرجة الأولى، وذلك من أجل سرعة قراءة المعلومات (فالوقت أثمن ما تملكه)، وكذلك من أجل كثرة المحتوى المفيد فيه الذي يتم نشره من قبل العلماء والمختصين من التدوين وإعداد البحوث وتأليف الكتب…، وأيضاً إمكانية البحث عن المعلومة بشكل أسهل من مقاطع الفيديو التي تجد في أحدها شرح لمدة ساعة ويصعب أن تصل بشكل سريع وحتى لتتأكد ما إذا كانت المعلومة المناسبة التي تهمك موجودة فيه أو لا، بينما من خلال المحتوى النصي يمكن ذلك بالبحث بكلمات مناسبة وكذلك من خلال القراءة السريعة والبصرية.


🔈 المحتوى المسموع أشهر هذا النوع من المحتوى يتم نشره عبر ما يسمى البودكاست وهي قنوات مسموعة عبر الانترنت تطرح عدة حلقات يمكن الاستماع لها بمختلف المنصات مثل SoundCloud و iTunes و Google Podcasts.


📹 المحتوى المرئي موقع اليوتيوب أشهر وأكبر منصة محتوى مرئي وليس شبكة اجتماعية، وخيار مفيد وعظيم، وهناك عدة تصنيفات فيما يتعلق بإثراء المحتوى فيه مثل (فلوق/التدوين المرئي، دروس، وثائقيات،…) من أهميته إمكانية عرض تجارب مصورة لوضوح الأمور التي تتطلب عرض مرئي، ولوجود من يستمتع وتصل له المعلومات بشكل أفضل من خلال مشاهدة الفيديو.

الشبكات الاجتماعية والفائدة المشتركة في اثراء المحتوى

وحسب ما ذكرت فليس للشبكات الاجتماعية مشكلة إجمالية، بل فيها الكثير والكثير من المزايا والفوائد، وفي ما يتعلق بإثراء المحتوى فيمكن للشبكات الاجتماعية تعزيزه و الاستفادة منها كالتالي:


➡️ تعزيز  المحتوى باستخدام الشبكات الاجتماعية بنشر رابط للتدوينة أو نشر المقطع وهذا أمر رائع ومن فوائد الشبكات الاجتماعية، مع أهمية استخدامها كتعزيز وليس أساس في اثراء المحتوى، بسبب المشاكل المذكورة آنفا.


⬅️ الاستفادة من استخدام الشبكات الاجتماعية في محتوى التدوين وتسجيل الفيديو، مثل تصوير فيديو على سناب شات ثم نشره في اليويتوب، وكذلك نشر تغريدات عن موضوع ثم نقلها والإضافة عليها بتدوينة متكاملة.

أخيراً بالنسبة لأسباب التدوين ففي الحقيقة هناك عشرات الأسباب ولكن سأكتفي بعشرة أجدها هي الأساسية

  1. توسيع مداركك
    كيف يمكنك أن توسع مداركك بدون أن تجلس مع نفسك في موضوع محدد وتبدأ بصناعة الأفكار وربطها ببعض بشكل مكتوب فإنك عندما تحاول ربطها في عقلك ستصل إلى حد يصعب تحملها وترتيبها بشكل كامل وإعادة تصحيحها وتهذيبها بالشكل المناسب كما يمكنك تكون تقوم بكتابة الأفكار على دفتر أو سبورة أولاً ثم نقلها في المدونة بعد ذلك بشكل أشمل المهم الهدف واحد، فكل شخص حسب طريقته في ذلك.

  2. تطوير مهارة الكتابة لديك
    قد تسأل نفسك هل أحتاج لأن أكون كاتب مميز؟، بكل تأكيد فالكتابة تساهم بالسبب الأول المتعلق بتوسيع المدارك وتعطي الفرصة لتكون متمرس بالطرح المميز والتواصل الكتابي سواءً عبر البريد الإلكتروني أو منصات التواصل الاجتماعي مثل Linkedin أو Twitter أو غيرها، وأيضاً وليس أخيراً ستساعدك على الإلقاء حيث يمكنك إما تجهيز بعض النقاط كتابياً أو يساهم كتابتك لأن تتمكن من الإلقاء بشكل أفضل من خلال المعلومات التي سجلتها في عقلك قبل ورقتك أو في وقتنا الحالي مدونتك…

  3. منصات سهلة ورائعة للتدوين

    وخصوصاً هذه المنصة التي تقرأ هذه التدوينة منها وهي اسمها كرميلا، صدقاً هذه المنصة المتميزة للتدوين شجعتني للعودة للتدوين وأشيد بالمبدعين الذين بنوا هذه المنصة بندر رفه و سامي الزهراني وفريقهم فشكراً لهم جميعاً وما أسعدني هو أيضاً تمويل هذه المنصة فمن النادر جداً دعم مثل هذه المنصات فشكراً لمن آمن بهم واستثمر فيهم وفي المنصة ويستحقون أكثر، المهم أنصحك بأن تخوض تجربة الحقيقية في التدوين من خلالها والتعمق في مزايا المنصة فكل يوم أتعلم وأستفيد الكثير رغم بساطتها إلا أنها تحتوي على الكثير من الإمكانيات.

  4. رصيد علمي أكثر

    عندما تعرف معلومة فإن ذلك يختلف عن تخزين معلومات جامده، وبين إعداد محتوى متكامل من المعلومات التي تمتلكها وتطرحها للآخرين بشكل ثري، سواءً في مدونة أو في درس، حيث ستكتشف أنك تتعلم أكثر وتضيف أمور مهمة لك مع غيرك لأنك تسعى تشرح كل الأشياء التي لها علاقة عن قريب أو عن بعيد وتساعدك بجمع كل الأفكار والمعلومات المناسبة قبل نشرها وتكون كمذكرات علمية أو غير ذلك حسب توجه المدونة.

  5. فائدة مادية ومصدر دخل

    عند توفر لديك محتوى قيم في مجال ما فإن ذلك سيفتح لك أبواب وفرص مالية من مختلف النواحي وذلك إما أن تكون ككاتب أو متخصص أو مستشار وغيره، لأنك تملك خزينة قيمة من الخبرة والمعلومات ساهمت بنشر بعضها مما يمنحك نقاط وسمعة إضافية في سيرتك الذاتية.

  6. تزيدك مهاراتك التقنية
    عندما تبدأ باستخدام التقنية فإنك تبدأ بالتعامل مع احتياجات مختلفة فيها مثل التنسيق وتعديل الصورة وسرعة الكتابة وإمكانيات أخرى مثلاً منصة كراميلا عندما تكون محرر متمكن فيها يمكنك عن طريق ذلك إنشاء موقع إلكتروني كامل بسهولة! بالطبع الموقع سيكون كله محتوى بدون تفاعل مثل متجر إلكتروني وغيره ولكن هذا يكفي لأن يكون موقع تعريفي لشركة أو لمشروع أو لكتاب وأي صفحات متفرقة التي نشأت من فرصة التدوين.

  7. شهرة وفائدة اجتماعية

    التدوين يضيف لك المزيد من العلاقات والأصدقاء والشهرة فبمجرد ظهور محتواك في جوجل أو تويتر أو لينكد إن أو الواتساب أو أي مكان تنشر فيه تدويناتك، والتي لو لم تكتب وتدوِّن لما صار هناك محتوى لك يعرفك بالآخرين، وماذا يعني هذا الأمر؟ يعني الكثير جداً، ومن ظمنها بناء ونمو هوية شخصية لك ووجود مكان مسموع لك وفي هذه الحالة مكان مقروء، ويمكنك نشر العديد من الأفكار أو الدراسات وغيرها مما ترغب في أن يصل للناس ويتفاعلون معه.

  8. زكاة لك في العلم
    كلنا يرغب بأن يعطي ويشارك في المجتمع ويكون متعاون فكما تَعلمت من غيرك فيجب عليك أن تُعلم غيرك ولا تنسى تحتسب الأجر فإن لها فضل عظيم ومعاني قيمة كحب لنفسك ما تحب لغيرك واستشعار حديث الرسول ﷺ (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به،…).

  9. الحصول على الأراء
    بوجود محتوى لك يمكن للآخرين بمختلف توجهاتهم وأرائهم أن يشاركوا ويساهموا ويتفاعلوا معك في هذا المحتوي ولكن بدونه سيكون صعب خصوصاً بعدم وجود كل الأفكار الخاصة بالموضوع في مكان واحد يصل له العالم.

  10. تطوير شخصيتك

    ستكسب الثقة بطرح أفكارك وآرائك، وتكسب الإهتمام أكثر في إدارة الوقت وملء أوقات الفراغ والاستفادة من أوقاتك بشكل أفضل…، أخيراً وليس آخراً زيادة الحس الإبداع والفني لديك حيث أن التدوين يمكن من خلاله ممارسة الإبداع والإبتكار والتدريب في تحسين هذا الجانب المهم والمفيد في حياتك.

محبكم عبدالملك الثاري

ارحب بمتابعتك عبر تويتر althari@

وصلى الله وسلم على نبينا محمد